ديدان فريدة من نوعها.. تأكل الصخور وتطرح الرمال

ديدان فريدة من نوعها.. تأكل الصخور وتطرح الرمال

ديدان فريدة من نوعها.. تأكل الصخور وتطرح الرمال

تم اكتشاف نوع جديد من دودة السفن تمضغ الصخور وتطرح الفضلات على هيئة رمال. في الفلبين

وسمي الجنس الجديد المكتشف ليثوريدو أباتانيكا

الذي ينضم إلى قائمة مختصرة من حيوانات المياه العذبة القادرة على تغيير الطبقات الصخرية في الطبيعة،

مع احتمال تأثيرها في مجرى النظام الإيكولوجي للأنهار.

تم جمع عدد من العينات من رواسب الحجر الجيري على عمق مترين من مواقع عدة على طول نهر أباتان.

ميزات فريدة

وقد أظهر المسح الإلكتروني المجهري لصمامات هذه الديدان المكتشفة، أنها تمتاز بأسنان كبيرة وعريضة، وثلمة و"ملعقية"، أضف إلى ذلك عدم وجود المعي الأعور، ووجود خياشيم تمتد بطول كامل الحيوان، والأمعاء المستطيلة التي تمتد عميقا في قناة الشرج. ويظهر تحليل الأشعة السينية الذي تم إجراؤه على مقاطع عرضية من الكتلة الحشوية لثلاث عينات، أن المحتوى المعوي مشابه في تركيبه الأولي لتراكيب الصخور التي تحفر فيها ليثوريدو أباتانيكا. ويطرح هذا الأمر تحديا جديدا يستدعي البحث فيما إذا كانت هذه الديدان تقتات على الحجر الجيري، أو ما إذا كانت تستخدم الصخور كأداة لسحق المواد الأخرى المبتلعة. أخيرا لا يزال هناك الكثير من الألغاز التي يتعين حلها بشأن هذا التصنيف الجديد المدعو "ليثوريدو أباتانيكا".



مواقع صديقه
محرك